Leave a comment

ما قصّة تجارة الدم في لبنان؟


Blood for Sale 2

“أنا ما بتبرّع بدمّي لأن المستشفيات رح يرجعوا يبيعوهن”

لا نلوم المواطن اللبناني على عدم الثقة  بالمستشفيات خاصة في ما يتعلّق بالدم، حينما يتعرّض للضغوطات بشكل يومي لتأمين الدم للأحبّاء، ولكن يهمنا كجمعيّة العطاء بلا مقابل، توضيح الامور التالية

ان التكاليف التي يدفعها المريض للحصول على وحدة الدم تتعلّق مباشرةً بتكاليف الفحوصات التي تخضع لها الوحَدة، وذلك للتأكد من سلامة الدم المتبرَّع به قبل إعطائه لأي مريض، وهذا أمر معترف به من وزارة الصحة العامة اللبنانية. هذه التكاليف لا علاقة لها بمصدر الدم،  حتّى وان كان أهل المريض هم الذين أتوا بالمتبرّعين

عادةً ما تُغطّى هذه التكاليف من قبل شركات التأمين وصندوق الضمان الاجتماعيّ، الّا اذا كان الهدف “شراء” الوحدة ونقلها من مستشفى الى آخر. لا تُدفع عادةً التكاليف في مراكز الصليب الاحمر اللبناني لانّها مغطّاة من قبل المؤسسة بدعم من الدولة اللبنانيّة

فيما يخصّ جمعيّة العطاء بلا مقابل، فهي تنظّم حملات تبرّع بالدم متنقلّة في الجامعات والمؤسّسات والاماكن العامّة، بالشراكة مع المستشفيات وبنوك الدم، حيث تأخذ هذه الأخيرة الوحدات الى المختبرات الخاصة بها وتجري عليها الفحوصات اللازمة. ايضاً، حتّى في هذه الحالة، فالمريض سيدفع  رسوم هذه الفحوصات

اذاً، ما هو الهدف من حملات الجمعية؟ الهدف من حملات التبرّع بالدم التي تنظّمها جمعية العطاء بلا مقابل، بالشراكة مع بنوك الدم، ليس للتخفيف من الكلفة على أهل المريض، بل للتقليص من الضغط عليهم لتأمين وحدات الدم او المتبرعين

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: