Leave a comment

أم تردّ الجميل بعد مرور عشر سنوات


March-15

 نُقلت لورا الى أحد المستشقيات القريبة لتلد ابنها البكر، فانضمّت اليها أختها وزميلاتها في العمل بانتظار وصول زوجها. حصلت بعض المشاكل خلال الولادة، وعانت لورا من نزيف قويّ، فهرعت زميلاتها للتبرّع بالدم لها لانقاذ حياتها وحياة المولود الجديد. مرّت العمليّة الجراحية على خير، واليوم بعد أكثر من عشرة أعوام، تستذكر لورا هذا الحدث وهي تتبرّع بالدم في حملةٍ نظّمتها جمعية العطاء بلا مقابل في شارع مونو، وكان محورها الاحتفال بعيد الأم

 لن أنسى كلّ زميلاتي اللواتي قدّمن دمهن من أجلي، فلولاهن لما كنت اليوم هنا أتبرّع بالدم، خصوصاً ان أمٍ ما أو أخت أو جدّة أو أيّ انسان قد يحتاج لهذا الدم

انّها ليست بصدفةٍ أن تحتفل الخليقة بأسرها بيوم الأم وباليوم الربيعيّ الأوّل معاً. ففي الربيع كلّ نسمةٍ تتجدّد، كلّ شيءٍ مغلق يتفتّح، كلّ ما لا عطر له فبعطرٍ يفوح. هكذا الأم، ربيع الانسان، نسمة الانسانية وعطرالعطاء. تحيّة منّا للورا ولكل أم على كلّ تضحياتهن

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s

%d bloggers like this: