Leave a comment

ناطرينكن بعد الافطار


Ramadan

يأتي هذا الشهر المبارك مع ما يحمله من توبة وعطاء، وهو ان كان قاسياً في الجوّ الحار، فسحره  ومعانيه يطغون عليه، دافعين بذلك الصائمين وغير الصائمين الى المزيد من التضحية في سبيل الانسان

في لبنان كما في أغلب الدول العربيّة، تعاني بنوك الدم في هذه الفترة من السنة من نقصٍ في توفّر  المتبرّعين بالدم بسبب الصوم، فهو من غير المحبّذ أن يتبرّع الانسان بدمه ان كان بلا أكل وبلا مياه طيلة النهار

لذلك، وبلفتة جميلة من معظم بنوك الدم في لبنان، فقد أعلنت هذه الأخيرة عن فتح أبوابها للمتبرّعين بالدم بعد الافطار، محترمةً بذلك الخيار الشخصي للكثير من الناس، ومسهّلةً مهمّة الأهل بتأمين الدم والمتبرّعين لأحبّائهم

نهايةً، تتمنّى أسرة جمعية “العطاء بلا مقابل” رمضان كريم لجميع اللبنانيين

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: